المنشورات

وتواجه الصومال صعوبات هائلة في تنفيذ أولوياتها الإنمائية التي تتجذر إلى حد بعيد في التحديات الناشئة عن الانهيار المؤسسي وتجزؤ المجتمع الصومالي بعد انهيار عام 1991. إن الإمكانيات الهائلة للبلد، فضلا عن فوائد المفتاح الراسخ يمكن لأصحاب المصلحة، مثل القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني، جنبا إلى جنب مع التزام المجتمع الدولي، أن يتيح فرصا كبيرة لإطلاق إمكانات التعاون فيما بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي للصومال وما بعدها. التحميل الان.